ضمن فعاليات اليوم الثالث والأخير لملتقى تفاعل.. تنظيم أربع دورات متخصصة في مجال الإعلام الرقمي

ضمن فعاليات اليوم الثالث والأخير لملتقى تفاعل.. تنظيم أربع دورات متخصصة في مجال الإعلام الرقمي

نظم ملتقى تفاعل لأجل فلسطين في إسطنبول ضمن فعاليات اليوم الثالث والأخير أربع دورات تدريبية لعدد من المشاركين بالتعاون مع مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير.
وتناولت الدورات عدة عناوين متخصصة في الإعلام الرقمي، مثل: “كيف تحترف الصحافة الرقمية”، و”صناعة الفيديو الرقمي”، و”تحليل البيانات الرقمية”، و”الحملات الرقمية الفعالة وقياس أثرها”.
“الحملات الرقمية الفعالية وقياس أثرها”
انطلقت الدورة بقيادة المدرب في مركز الجزيرة رمضان الموصل، الذي تناول ماهية الحملات الإعلامية، والعناصر الواجب الاعتماد عليها في التخطيط للحملات، بالإضافة إلى تفصيل معايير نجاح الحملات الإعلامية.
وطرح الموصل عدة أمثلة ونماذج من حملات إعلامية وإعلانات سابقة، تناقش فيها مع المشاركين حول الإيجابيات والسلبيات في كل حالة على حده.
وأكد الموصل على ضرورة دراسة الجمهور وتحليل كيف يفكر ويتخذ قراراته، عادّاً ذلك من أهم عناصر نجاح الحملة ولضمان كيفية التأثير في الجمهور ومخاطبته من المساحة التي يمكن أن نكسب تأييده منها.
وقال: “إذا لم تكن تستطيع أن تروي قصتك أو تدير القصص التي يقولها الناس عنك، هنا سوف يتولى الناس الحديث عنك بشكل سلبي، وهو أكثر ما تعاني منه بعض المؤسسات والأحزاب والقادة في هذه الأيام”.
ونوه الموصل إلى أن قدرة المخطط أو صاحب القرار على إشباع المكون المعرفي للجمهور يعد أول عنصر فاعل في تحقيق ما يريده، وأشار إلى أن الرأي العام اتجاهاته متغيرة ويمكن التأثير فيها بتخطيط واعٍ وجيد.
وطرح المشاركون العديد من الأفكار لحملات إعلامية سابقة تم تنفيذها ويتم العمل عليها على الشبكات الرقمية، في إطار عمل تطبيقي لما تم دراسته في الدورة حول الحملات الإعلامية.
“تحليل البيانات الرقمية”
من جهة أخرى عقدت دورة “تحليل البيانات الرقمية” بقيادة المدرب بمركز الجزيرة حمدة خشتالي، الذي بيّن أن تحليل البيانات هو العنصر المفقود في العمل على مواقع التواصل الاجتماعي، وأوضح أن التخطيط يساعد على وضع رؤية للمؤسسة ومعرفة اتجاه الجمهور وجوانب القوة والضعف في الصفحة .
وعرض خشتالي عددا من الأدوات والتطبيقات التي تساعد في عملية تحليل البيانات، مشيراً أن فوائد تحليل البيانات متعددة، منها: قياس وتحليل الأداء والمقارنة مع المنافسين، ودراسة سلوك المستخدم ورصد الأخبار العاجلة والمواضيع الساخنة، وكذلك تحديد شبكات المؤثرات، وفي معايير قياس الأداء بمنصات التواصل ذكر أن أهمها المشاهدات والتفاعل والاشتراك والوصول، وهي مؤشرات ثابتة في كافة وسائل التواصل الاجتماعي.
أما أدوات جمع وتحليل البيانات الرقمية، فبيّن خشتالي أن أهمها insights , google analysis, موضحا أن الأدوات لا تنتهي بل تتحدث يوميًا ولا يمكن حصرها وغالبًا الأدوات لها ميزة متخصصة بها ولا تعمل بنفس الهدف .
وضرب خشتالي مثالا حيًا على صفحة قناة الجزيرة الإخبارية وكيف يقوم المختصون على الصفحة بتحليل البيانات الرقمية، وكيفية الاستفادة منها، وتخلل الدورة عدد من التمرينات والتطبيقات العملية والنقاشات المتعمقة التي تساعد على ترسيخ مفهوم تحليل البيانات الرقمية، فيما أعرب المشاركون في الدورة عن سعادتهم بما اكتسبوه من معارف وخبرات جديدة مشددين على أن هذه المهارات ستسخر لخدمة القضية الفلسطينية العادلة.
“صناعة الفيديو الرقمي”
من ناحية أخرى قدم المدرب عامر السيد عمر المنتج في AJ+ بتدريب المشاركين في دورة “صناعة الفيديو الرقمي” حول كيفية إعداد الفيديو، وعناصر بناء الفيديو الفعال.
وشهدت دورة صناعة الفيديو تفاعلاً مميزا من قبل المتدربين من خلال المعلومات المقدمة في الدورة، والتركيز على توظيف المهارات والخبرات في هذا المجال لخدمة قضية فلسطين.
“كيف تصبح محترف في الصحافة الرقمية”
بدوره قدم المدرب محمد النجار دورة بعنوان “كيف تحترف الصحافة الرقمية” ركز فيها على أبرز وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر نشاطا في مجال السوشال ميديا، وأبرز التحديثات التي أجريت عليها والتي كان لها أثر كبير في نقل عمليات التفاعل إلى مراحل متطورة في مجالات الصوت والصورة والفيديو.
وتفاعل المتدربون بشكل كبير مع المحتوى الذي قدمه المدربون، وأجابوا على تساؤلاتهم واستفساراتهم ذات الصلة وكيفية الاستخدام الأفضل لتلك الوسائل.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *