تواصل يختتم مشروع خطوة لصنّاع الفلم

تواصل يختتم مشروع خطوة لصنّاع الفلم

اختتم منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال “تواصل”  برنامج تدريب صناع الفلم الشباب – خطوة في إسطنبول، والذي استمر عشرة أيام (٢٨ أكتوبر – ٦ نوفمبر ٢٠١٩) ويهدف البرنامج إلى رفد الشباب الفلسطيني المهتم بإنتاج الوثائقيات بتدريب احترافي على أعلى مستوى، شاملا المناهج والأدوات والمهارات في الإنتاج الوثائقي البصري السمعي.

قدم التدريب نخبة من أفضل مخرجي ومدربي الوثائقيات في العالم العربي، من مصر، ضيف الشرف، أسعد طه، الذي غطى في أكثر من سبعين دولة، وقدم أشهر البرامج الوثائقية العربية “نقطة ساخنة” و”يحكى أن”، ومن سوريا المدرب الدولي المعتمد في السلامة المهنية الصحفية، الصحفي والروائي عبد الله مكسور، ومن فرنسا المخرج الفلسطيني عائد نبعة الذي حاز عمله “طائر الشمس” على عدة جوائز دولية وعربية، ومن الأردن المدرب والمدير الفني أحمد عبد الكريم، المتخصص في تأسيس الاستوديوهات على امتداد الوطن العربي، والمخرج الفلسطيني أشرف مشهراوي، الذي أخرج على مدى عشرين عاما أكثر من ٤٠ وثائقيا، من قطاع غزة خصوصا والعالم العربي عموما، وحاز العديد منها على جوائز دولية، وصانعة الوثائقيات والمستشارة الإعلامية روان الضامن، التي أخرجت على مدى عشرين عاما أكثر من ٢٥ وثائقيا جلها متخصص بالرواية الفلسطينية، وهي عضو الأماة العامة لمنتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال، ومشرفة برنامج “خطوة”.

حيث عمل المشاركين الـ16 في برنامج التدريب على أعمالهم ومشاريعم التي تقدموا بها للبرنامج على مدار 10 ايام متواصلة من التدريب النظري والعملي، الجماعي والفردي إضافة للتدرب على أهم تقنيات التصوير والصوت والإضاءة لإخراج الوثائقيات،والحكاية والسرد والبناء والمقابلات، والتحقق والتثبت والأمن الشخصي والرقمي.

وأكد الامين العام للمنتدى هشام قاسم على اهمية تشجيع الشباب الفلسطيني على العمل لتقديم الرواية الفلسطينية بشكل جيد وواضح واستخدام كل التقنيات المتاحة في ذلك،وعلى أهمية استخدام كل خبرة نمتلكها في معركتنا مع العدو خاصة المعركة الإعلامية فلا نحتاج أكثر من ذكر الحقيقة كما هي، وأضاف “أجمل ما تم في برنامج تدريب خطوة أنه يمثل كافة فلسطين التاريخية وتواجد مشاركين من مدن فلسطين ومن الشتات حيث نسعى أن نكون في المنتدى أوسع نطاق اعلامي يشمل كل الفلسطينيين على مختلف توجهاتهم وانتمائهم وأن نتعاون فيما بيننا رغم كل الانتماءات والتوجهات لأن فلسطين تستحق.

كما تم عرض أخير لأعمال المشاركين الوثائقية في اليوم الختامي أمام لجنة التحكيم من المدربين للتقيييم النهائي لها بعد تطويرها والبناء عليها خلال ايام التدريب والأخذ بملاحظات المدربين حيث فاز بالمرتبة الاولى لتقييم لجنة التحكيم عمل المشاركة لينا شحادة وهي صحفية ولدت في الناصرة وتدرس ماجستير في السينما والتلفزيون، كما حصل عمل المشارك مجدي الشريف وهو مصور وصحفي فلسطيني ولد في نابلس وحاصل على بكالوريوس في الإعلام على الجائزة الأولى لتصويت الجمهور.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *